أحمد إبراهيم يتابع المخطط العام لمشروع إحلال وتجديد البنية الأساسية لمدينة أسوان اسوان

0
39

و.ش.ع

اسوان – علاء عوض

عقد اللواء أحمد إبراهيم محافظ أسوان إجتماعاً موسعاً لإستعراض التجهيزات الجارية لإعداد المخطط العام لمشروع إحلال وتجديد البنية الأساسية لمدينة أسوان من مياه شرب وصرف صحى بتكلفة إجمالية 1,2 مليار جنيه

والذى يأتى تنفيذاً لتوجيهات الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء وذلك تمهيداً لعرض المخطط فى صورته النهائية على قيادات الهيئة الهندسية للقوات المسلحة حيث حضر الإجتماع اللواء خالد جمعه السكرتير العام المساعد ، بجانب مسئولى الهيئة القومية وشركة مياه الشرب والصرف الصحى والمكتب الإستشارى المكلف بوضع المخطط العام والتصميمات الهندسية ،

وأيضاً مسئولى الطرق والكهرباء والإتصالات ، بجانب شركة غاز مصر ومركز المعلومات الجغرافية الـ GIS ، وخلال الإجتماع كلف اللواء أحمد إبراهيم رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحى بالتنسيق مع المكتب الإستشارى لإعداد نموذج للبروتوكول الذى سيتم توقيعه بين المحافظة والهيئة الهندسية بشأن تنفيذ هذا المشروع الحيوى ،

على أن تقوم إدارة الشئون القانونية بالمحافظة بمراجعته لعرضه على المحافظ لإتخاذ الإجراءات اللازمة تجاهه ،

مؤكداً على ضرورة الإيجابية والتكاتف بين كافة الجهات المعنية والتنسيق المستمر فيما بينهم والعمل بروح الفريق الواحد والتخطيط الجيد لتوفير الوقت والجهد والحفاظ على المال العام أيضاً مع العمل على إنجاز هذا المشروع على الوجه الأكمل وفقاً لتوقيتات وبرامج زمنية محددة وهو الذى سيساهم بدوره فى إضفاء المظهر الحضارى والجمالى لعاصمة الشباب الإفريقى .. ووجه محافظ أسوان إلى ضرورة الإلتزام بوضع أسبقيات للمناطق المستهدف تنفيذ الأعمال بها والتى تقع فى مساراتها تدفق للحركة السياحية أو تنظيم للأحداث والمؤتمرات الكبرى المتوقعة لضمان عدم تأثير الأعمال الجارية على إستعدادات المدينة للموسم السياحى القادم وخاصة بالمدخل الشمالى والجنوبى للمدينة وطريق السادات والكورنيش وأيضاً منطقة فيله والمخطط تطويرها لتحويلها لمنطقة جمالية راقية من خلال إقامة فندق سياحى وكافتيريات وبازارات ومطاعم بنفس النمط الأسوانى

وأيضاً تنفيذ أعمال اللاندسكيب ، وكذا تطوير المراسى السياحية من وإلى معابد فيله وربط المنطقة بمتحف النيل وهو المقترح الذى لاقى إشادة من وزارتى السياحة والأثار ،

مكلفاً مسئولى شركة غاز مصر بإعداد دراسة بشأن توصيل خط الغاز الطبيعى لمحيط منطقة فيله ، وكذا قيام مسئولى مركز المعلومات الجغرافية بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية لإمداد المركز بشكل مستمر بكافة الخرائط التوضيحية والكروكى لمسارات الشبكات المختلفة وتحديثها أولاً بأول ،

وهو الذى يتوازى مع ضرورة التنسيق بين كافة قطاعات المرافق العامة من الغاز الطبيعى والكهرباء والإتصالات ، وأيضاً القائمين على تنفيذ المحور والكوبرى البديل لخزان أسوان لتحقيق التكامل والتناسق المطلوب أثناء تنفيذ أعمال إحلال وتجديد البنية الأساسية لتلافى أى أعمال حفر أخرى داخل الشوارع الرئيسة والفرعية بعد إنتهاء تنفيذ المشروع .

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here