يونيو 19, 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

الكاتب الصحفي عبدالرحمن البيلي يكتب لوكالة انباء الشرق العربي ( تجربتي مع التيك توك)

و.ش.ع

كتب : عبدالرحمن البيلي

 

كل عام وحضراتكم جميعاً بألف خير، كعادتنا دائماً في شهر رمضان شهر الخير والغفران ان نجتمع انا وصديقي العزيز الدكتور  (محمود شوشان) وبقية الأصدقاء المقربين لنا لتناول الإفطار الجماعي، وبعد ان انتهينا من الإفطار وأداء الصلاة، جلسنا نتحدث عن الدراما التليفزيونية التي تعاني من حالة تدهور شديد هذا العام ،وتفتقر الى المواهب الفنية الحقيقية، وبدأنا نتسائل عن الأسباب الرئيسية لهذه الحالة، منهم من قال :ان السبب الحقيقي هو إحكام الرقابة الشديدة قبضتها على الأعمال الدرامية والسينيمائية ، ومنهم من قال : ان السبب الحقيقي هو تدني الزوق العام الذي اصبح يطالب بمزيد من الهلس في الدراما، ولكن صديقي (دمحمود شوشان )أصر على ان السبب الحقيقي لتدهور الفن يعود الى تفشي الوساطه والمحسوبية في اختيار المخرجين للممثلين والممثلات، وحدثني عن برنامج (التيك توك) ، وكيف ان هذا البرنامج مكتظ بالمواهب التي لا يعتد بها من قبل المخرجين لمجرد انهم لا يمتلكون الوساطه والمحسوبية، فطلبت منه ان يطلعني على هذه المواهب ، وسرعان مافتح لي البرنامج لنشاهد نخبة حقيقية من عالم النجوم الشابة والموهوبة حقيقتاً في التمثيل والغناء والتصوير …الخ، هذه المواهب التي كتب لها ان لا ترى النور في السينيما والتليفزيون لمجرد انها لاتمتلك الكوسة الفنية، والحقيقة ان صديقي اصاب الحقيقة في كبدها وجعلني اقول: ( ان الفن الحقيقي لم يعد موجوداً وراء شاشات السينيما والتليفزيون).

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *