فبراير 22, 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

ماذا خسر العميل من حملات الفيس بوك ؟

و.ش.ع

بقلم -هيثم عادل

معظم المعارض المحترمه توقفت عن الاعلان عن سيارتها . و الباقي توقف عن عرض السعر .

لايوجد اي رد لاستفسارات العملاء علي الرسائل و الكومنت .

الحمله ساعدت التجار علي الشراء بالسعر التجاري . بعد أن غابت هذه الكلمه لسنوات .

زادت من حيره العميل في تسعير سيارته أو حتي تسعير الجديده .

زادت من حيرته ايضا في اتخاذ القرار .

أدت الي تأجيل جماعي للشراء و سينتهي بنتيجه عكسيه .

قتلت الشفافيه وبين المعرض والعميل .

ونحن ننصح بضبط النفس و مراجعه الاسعار يوميا
خلال هذا الأسبوع

ربنا يلم الشمل قريبا مع مراعاه ان التجاره مكسب وخسارته
و خسائر هذه المهنه تزيد عن مكاسبها .

تخيل مشكله في فتيس أو موتور أو أوراق أو حادث لسياره تتضع بيها كل اموالك لتجني مكسب ٣٠٠٠ او ٥٠٠٠

نحن تجار السيارات وظيفتنا أن نغامر بكل ماهو جديد من أجل تلبيه احتياجاتك .
فاذا كنتم لا تريدون خدمتنا فغيرك يحتاجها .
واذا وجدت نفسك تستطيع الحصول علي منتجاتنا باسعار أقل فنحن نرحب بك و ستشتري منك لاننا ببساطه متاجر منذ سنوات ونعتمد علي الرزق فقط . ولا يوجد أي فهلوه
ولايوجد اي ضمانات لنا في هذا المجال .

ابدا لن ندعو لتوقف اي مجال ولن يكون لنا راي سياسي أو اقتصادي فنحن نقدم خدمه لا اكثر أو أقل

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *