البشير: الأعداء لا يعجبهم الاستقرار والأمن في السودان

0
82

و:ش:ع

القاهرة:علاء حسن

قال الرئيس السوداني عمر حسن البشير، اليوم الاثنين، إن حكومته تعمل على حل المشكلة الاقتصادية التي أثارت احتجاجات شعبية على مدار الأسابيع الماضية.

كما وجه البشير الشكر للدول التي تضامنت مع بلاده خلال الأزمة، ومنهم مصر.

السودان يعلن رسميا حصيلة قتلى الاحتجاجات

وقال البشير، أمام حشد جماهيري في ولاية جنوب دارفور، “هناك مشكلة اقتصادية نعمل لحلها، لكن ليس الحل عبر التخريب والحرق والنهب”.

وتابع “أعداء السودان كثيرين لا يعجبهم الاستقرار والأمن في السودان، لكن سنوفر الأمن والاستقرار رغم أنفهم”.

وتوجه البشير بالشكر إلى ” دول مصر وجنوب السودان وإثيوبيا وتشاد لإرسالهم وفودا لدعم الحكومة”.

ويمر السودان بأزمة اقتصادية خانقة أدت إلى تفجر احتجاجات شعبية، واندلعت الاحتجاجات في عدة مدن سودانية بسبب شح الخبز، ولكنها تطورت إلى المطالبة بإسقاط حكومة الرئيس عمر البشير، فيما أصدر الرئيس السوداني قرارا جمهوريا بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول الأحداث الأخيرة التي شهدتها البلاد برئاسة وزير العدل مولانا محمد أحمد سالم.

ووقع 22 حزبا سودانيا غالبيتها مشاركة في الحكومة، مؤخرا، على مذكرة رفعتها، للرئيس السوداني عمر البشير، للمطالبة بحل الحكومة والبرلمان السوداني، وطالبت الجبهة الوطنية للتغيير، التي تضم 22 حزبا، بتكوين مجلس سيادي جديد يقوم بتولي أعمال السيادة عبر تشكيل حكومة انتقالية تجمع بين الكفاءات الوطنية والتمثيل السياسي لوقف الانهيار الاقتصادي ويشرف على تنظيم انتخابات عامة نزيهة، واتهمت الجبهة، الحكومة بإهمال تطوير القطاعات الإنتاجية، وعلى رأسها الزراعة وانتهاج سياسات خاطئة أدت إلى تفشي البطالة وتدهور الخدمات الصحية والتعليمية.

ويشهد السودان صعوبات اقتصادية متزايدة مع بلوغ نسبة التضخم نحو 70% وتراجع سعر الجنيه السوداني مقابل الدولار الأمريكي وسائر العملات الأجنبية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here