وقال المرصد إن “قوات سوريا الديمقراطية مدعومة بقوات خاصة أميركية وطائرات التحالف الدولي، تمكنت من التقدم والسيطرة على قلعة جعبر الأثرية الواقعة شمال غرب مدينة الطبقة في محافظة الرقة”، أكبر معقل لتنظيم “داعش” في سوريا.

وأضاف المرصد أن سيطرة الميليشيات على القلعة جاء “بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم داعش”.

وأكد قيادي ميداني من قوات سوريا الديمقراطية، وهي تحالف كردي عربي مدعوم من واشنطن، لـ”فرانس برس” السيطرة على القلعة المشرفة على بحيرة الأسد، التي كان “تنظيم داعش يتمركز داخلها وينطلق منها لشن هجمات على القرى المجاورة”.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن سيطرة هذه الميليشيات على القلعة “تخولها الإشراف والسيطرة النارية على أكبر سجن يديره داعش” قرب سد الفرات.