الرئيسية / حوارات و آرائ / الدكتور خالد صديق .. عميد طب أسنان الأزهر بفرع أسيوط

الدكتور خالد صديق .. عميد طب أسنان الأزهر بفرع أسيوط

و.ش.ع 

حوار – أحمد علي
نسعي إلي إنشاء مبني مستقل لكلية طب الأسنان بفرع الجامعة بأسيوط لتقديم خدمة تعليمية أفضل للطلاب، هكذا بدأ الدكتور خالد صديق، عميد طب أسنان، حديثه لوكالة أنباء الشرق العربي بعد توليه عمادة الكلية .
وأضاف صديق أن المبني الجديد سيتسع لأكبر عدد من المرضي المترددون يومياً علي عيادات الأسنان، مشدداً علي ضرورة تفعيل الورش الإكلينيكية والدورات التدريبية لتنشيط التعليم المستمر وإلي تفاصيل اللقاء ….
• متي أنشئت طب الأسنان بفرع أسيوط وكم يبلغ عدد طلابها ؟
الكلية تم إنشاؤها عام 1997م، ويدرس بها أكثر من 600طالب، منهم 5000طالب في مرحلة البكالوريوس وحوالي 120طالب بالدراسات العليا .
• هل الدراسات العليا مقتصرة علي طلاب الكلية ؟
لا، نحن نستقبل جميع طلاب الجامعات الحكومية، بل والخاصة، ولكن الأولوية في المقدمة لخريج الأزهر سواء من الصعيد أو وجه بحري .
• تأخر نتائج الفرقة الأولى بالكلية …. تعقيبكم ؟
ليس هناك تعمد بالمعني المقصود، ولكن نظراً لعدم وجود مبني مستقل فإن طلاب الفرقة الأولي إعدادي يدرسون بمدرجات كلية العلوم، وبالتالي يتم استخراج النتائج من هناك، ولكنني تواصلت مع الدكتور عبد الحليم مصطفي، عميد الكلية، تم استخراج النتيجة علي الفور .
• وهل لديكم خطة لتفعيل هذا التطوير ؟
في الحقيقة فإنني أسعي إلي تنمية الجودة وتطوير المناهج التعليمية وطرق التقييم من خلال تجنب الأسئلة المطلولة، والتي تجعل الطالب يرص إجابته دون إمعان، وسوف نستخدم طرق هادفة، أضف إلي ذلك تقييم مدي فهم الطالب للمناهج الدراسية والقدرة علي تطبيقها، كما إننا ندعم بقوة الاتجاه الذي يتبناه أ/د. أسامه عبد الرؤوف، فضيلة نائب رئيس الجامعة، في تطوير قيادات الفرع والحرص علي تواجد الأطباء وزيادة تفعيل وحدة مكافحة العدوى باتساع انتشارها وتنشيط وحدة التعليم المستمر .
• ماذا تقصد بتنشيط وحدة التعليم المستمر ؟
أقصد التطوير والتميز، فهذه الوحدة تشتمل علي إقامة الورش الإكلينيكية وعمل الدورات التدريبية والمحاضرات التوعوية، وتقدم برامج هادفة تطبيقية لأطباء الامتياز وللطلاب، بل وأعضاء هيئة التدريس، من خلال التدريب علي العمل مع وحدة مكافحة العدوى لتجنب حدوث الأمراض المعدية، بجانب المحافظة علي سلامة الطبيب والمريض معاً، ومواصلة عرض الأفكار الاكلينيكية وكيفية تطبيقها، ودورات للطلاب عن حالات الطوارئ وكيفية التعامل معها وذلك بشهادة مجانية معتمدة من الكلية لكل المشاركين .
• حدثنا عن معوقات تطوير الكلية ؟
تواجهنا مشكلة نقص العمالة والموظفين، ونحاول التغلب عليها، فمثلاً سوف تتعاقد الجامعة بأسيوط مع شركة نظافة في القريب العاجل، ولكن بخصوص العجز في الهيكل الإداري بالكلية، فإننا نأمل أن تقوم الجامعة بمسابقة تعيينات خلال الفترة القادمة، أضف إلي تلك المشكلات، أننا نشارك كلية الصيدلة في مبني واحد، وتقدمنا بدراسة إنشاء مبني مستقل للكلية وننتظر الموافقات لاستيعاب أكبر عدد من الطلاب وخدمة أبناء الجنوب بالكامل .
• وماذا عن تطوير الجودة ؟
تطوير الجودة يعني تطوير إمكانيات وأنشطة الكلية والتي منها إضافة وحدة متابعة شئون الامتياز، وتوفير مختص للداتا شو لجميع المدرجات الدراسية، بداية من هذا العام، بجانب عمل صيانة للأجهزة باستمرار .
• وكم يبلغ عدد أقسام الكلية ؟
يوجد بالكلية 133قسم، ولكنها مقسمة إلي نوعين، أكاديمية وإكلينيكية.، فالأقسام الإكلينيكية التي تتميز بوجود عيادات بقسم التشخيص، منها طب الفم وأمراض اللثة، والأشعة، والتقويم، والعلاج التحفظي، وعلاج الجذور، وجراحه الوجه والكفين، والتركيبات الصناعية المثبتة، والاستعاضة الصناعية المتحركة، وطب أسنان الأطفال، أما الأقسام الأكاديمية فهي ثلاثة، البيولوجيا وخواص المواد، وهاستولوجي، وتشريح عام .
• وهل نفذتم ورش تدريبية تخدم طلاب كل هذه الأقسام ؟
بالفعل نسعى لعمل دورات وورش تدريبية متخصصة لتدريب جميع الطلاب بكل الأقسام، وسيتم ذلك باستقدام مدربين أجانب، وإقامة دورة زراعة أسنان، والتي ستكون بمثابة الأولي في صعيد مصر .
• والأنشطة الطلابية بالكلية … ما نصيبها من تفكيركم؟
للأسف، فالأنشطة لم تأخذ حظها الكافي في الأعوام السابقة، ولكننا نسعى هذا العام إلي تفعيلها بشكل أمثل، بداية بالندوات التثقيفية التي طالب بها أ/د. إبراهيم الهدهد، رئيس الجامعة، وتسير وفق برنامجها المعد بطريقة جيدة، ثم اليوم البيئي الذي نفته كليات الفرع، بهدف تنظيف المدرجات وأماكن السكاشن والورش التدريبية، والتي تصب في تحقيق الهدف الأساسي الي نسعي له، ألا وهو رفعه الأزهر الشريف علي كل الأصعدة، سواء الداخلية أو العربية أو الدولية .
• كم عدد المترددين علي عيادة الأسنان يومياً ؟
يصل عدد المترددين في اليوم الواحد إلي 3500مريضاً تقريباً نظرا لأنها الكلية الإقليمية الأولي التي تخدم الصعيد منذ 20 سنة .
• أخيراً المجتمع المدني ..ماذا عنه ؟
نتعاون بشكل جيد مع منظمات المجتمع المدني، فمنا بتنظيم قوافل طبية لخدمة الفئات الأكثر احتياجاً بأسيوط وضواحيها، ونبدأها دائماً بالأيتام، كما شاركنا في دورات تثقيفية لأطفال المدارس الابتدائية بقري أسيوط لحثهم علي أهمية استخدام فراشة الأسنان وكيفية التعامل معها

عن وكالة أنباء الشرق العربي 1

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com