الرئيسية / أخبار عالمية / مجلس الأمن يجتمع بطلب فرنسي!!

مجلس الأمن يجتمع بطلب فرنسي!!

و.ش .ع

15181600_745136755640036_7619348935246607361_n
بقلم لزهر دخان

الإجتماع طاريء واليوم إربعاء يوافق ال 30 من نوفمبر/تشرين الثاني 2016م .  بطلب من فرنسا بشأن الوضع المتدهورشرق حلب.

رفض فرنسى المجزرة مرة أخرى هو أهم ما في هذه الجلسة( “باريس وشركاءها لا يمكنهم البقاء صامتين إزاء ما يمكن أن يكون واحدة من أكبر المجازر بحق مدنيين منذ الحرب العالمية الثانية”.) والكلام كان للسفير الفرنسي في الأمم المتحدة فرنسوا ديلاتر.

أما بريطانيا فقد كررت نفسها غاضبة من القصف والحرب في سوريا .وسعت إلى حثهما عن وقف الإقتتال. فخاطبتهما مجدداً عن طريق سفيرها في الأمم المتحدة البريطاني ماثيو رايكفورت. الذي كرر طلب إقاف الحرب من روسيا وسوريا وإدخال المساعدات إلى الناس في حلب المحاصرة وأكد أن المنظمة الأممية(لديها خطة) من أجل إغاثة السكان في شرق حلب وأيضاً إخلاء الجرحى . كما قال أن المعارضة وافقت على هذه الخطة وتابع قائلاً:( “لذلك أطلب من روسيا أن يوافق النظام السوري عليها”.)

وكان للخارجية الفرنسية مؤتمر صحفي بالمناسبة . وتحدث فيه وزير خارجية فرنسا قائلاً (“مجلس الأمن الدولي سيجتمع اليوم لبحث الوضع في حلب فيجب على المجتمع الدولي أن يتحرك.. فرنسا تعمل لكي يتم التوصل إلى قرار في مجلس الأمن الدولي لكي يتم إدانة النظام وداعش.. لا يمكننا تخيل كيف تستطيع دولة أن تستخدم فيتو ضد الشعب السوري”) مضيفاً أن بلاده كانت تقدم دعماً مادياً ومعنوياً بشكل سري للمعارضة في حلب وتابع وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت
(“إن منطق الحرب الشاملة يجب أن يتوقف ويجب أن نعيد المنطق الذي سيقرره مجلس الأمن أي وقف الأعمال العدائية إن ما يحصل شرقي حلب هو مقاومة للنظام وحماية المدنيين هي أولوياتنا”.)
كما أشار أيرولت إلى أن باريس ستستضيف في الـعاشرمن ديسمبر/كانون الأول المقبل 2016م. إجتماعاً للدول الصديقة لسوريا.وبهذه الخطوة يكون الوزير الفرنسي قد أكد أن سوريا صديقة لفرنسا

عن وكالة أنباء الشرق العربي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*