الرئيسية / كتاب رأي / مافيا الدروس الخصوصية يرفعون الأسعار! والطلبة تستغيث

مافيا الدروس الخصوصية يرفعون الأسعار! والطلبة تستغيث

و.ش.ع 

15267954_174681219663139_6451360282220770835_n

بقلم مني الريس
رغم الظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد والتي أثرت علي الحياة بشكل عام والحالة النفسية بشكل خاص إلا أن هنالك أشخاص يستغلون الظروف وكأنهم من كوكب آخر ليس أباء
ولا امهات تذكروا فقط جمع المال بأي وسيلة لا يعملون ان هنالك وهذا حقيقه كثيرين يحرمون نفسهم ملذات الحياة بل يقومون بعمل جمعيات لتعليم أولادهم لماذا؟لأن المدرسين لايقومون بالشرح كم ينبغي أن يكون لذلك تجد.الطلبة لا يفهمون شئ مناهج محشوة بدروس غريبة ليس لها أي فائدة سوا تكملة كتاب رغم هنالك الكثير أقيم وأفيد
النداء جاء من طلبه الثانوية العامه
لقد قام مدرسين بعض المواد بتقسيم المادة
(مثال)
مادة الرياضيات شعبة علم رياضة
قسموا المادة الي ثلاث فروع علي أن يعطيها ثلاث مدرسين وبنفس سعر الماده كلها بمعني كل فرع بسعر
ام اللغه العربيه فقاموا بتقسيم المادة أيضا الي (قراءة “نصوص “نحو )وكل مدرس يشرح فرع بثمن المادة كلها
وهكذا التاريخ والجغرافيا
الفلسفة والمنطق وعلم الاجتماع وعلم النفس
ام الفيزياء والكيمياء والأحياء حدث بل حرج كل مدرس يشرح بطريقه مختلفه مما أدي الي أن هنالك كثير من الطلبه يأخذون المادة عند اكثر من مدرس لتضارب الحلول والشرح ومن المستفيد المدرس ومن المجني عليه ولي الأمر
وأخيرا اسأل أولي الأمر بنا؟
اولا:اين الثانوي العام التسعيني جيل التسعينات عندما كان الطالب مستمر في المدرسة والمدرس ملتزم وليس هنالك دروس بهذا الشكل
ثانيا :اين معالي الوزير القادر علي منصب أهم وزارة في مصر وزارة التربية قبل التعليم
من الجاني يا معالي الوزير
ضمير ميت ام أمنية أهل تمنوا لأبنائهم مستقبل في ظل ظروف عل الله يخرجنا منها علي خير
وأخيرا
يلي بأدكم صرح العالم من فضلكم خلونا نعيش

عن وكالة أنباء الشرق العربي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*