الرئيسية / اخبار / المستشار “أحمد بيرو” مصر فى المركز الاول عالميا فى الطلاق والثانى فى التحرش الجنسى

المستشار “أحمد بيرو” مصر فى المركز الاول عالميا فى الطلاق والثانى فى التحرش الجنسى

و .ش.ع

15283905_1668477070149591_897389983184329532_n

السويس/ عبدالرحمن حسن

تحدث المستشار أحمد علي بيرو.. بأن مصر تهز عرش الريادة بأرقام قياسية مرعبة شهدت مصر في آخر خمسين عامًا تغيرات كبيرة، وأحداث غيرت معالم المجتمع المصري بداية من عصور الحروب و الصراعات، مرورًا بتغير فكر وثقافة المواطنين، حتى أصبح التغيير بنكهة “المودرن” مع التطور التكنولوجي الذي واكبه العالم أجمع ليست مصر فقط فقد أدت كل تلك العوامل إلى دخول ثقافات جديدة لتختلط بالعادات والتقاليد المصرية المتأصلة بالمجتمع المصري، بل ولتغزوها لتنحتها حتى أنها أزالتها تماماً، فتغيرت الأخلاقيات والسلوكيات، بل وتغير معها معالم و تكيون الأسرة المصرية، حيث زادت معدلات التفكك الأسري لتصل إلى قمة الدمار. وفي هذا السياق، أوضح المستشار “أحمد علي بيرو”، في ندوة بعنوان “التحرش بين التفادي والمواجهة”: “أنه أعلنت منظمة الدفاع عن حقوق المرأة أن مصر تحتل المركز الأول عالميًا في حدوث الطلاق، وذلك بمعدل 40% من الشعب المصري، أي أنه يحدث 240 حالة طلاق يومياً، وهو ما يدفع بالأسرة المصرية للهلاك والتفكك، والذي بدوره يؤدي إلى التشوه الأخلاقي للجيل التانج عن تلك الظاهرة، فنجد ذلك الجيل مهيأ للقيام بسلوكيات غير أخلاقية، وعلى رأسها يأتي التحرش”. وأضاف “بيرو”: “ولا تتوقف ريادة مصر عند هذا الحد، بل حققت مصر المركز الثاني عالميًا في التحرش، وذلك بعد أفغانستان، أي أن 64% من سيدات مصر يومياً يتعرضن للتحرش بأشكاله”. و من ناحية أخرى، فقد أعلن مركز القاهرة للتنمية و حقوق الإنسان، أن مصر احتلت المركز الثاني عالميًا بالإتجار بالنساء، ومن المؤسف أن من ضمن تلك الممارسات يأتي زواج القاصرات، والذي بدوره ينتج للمجتمع أجيال مشوهة، إذ أنه عندما تتزوج القاصرة فأنها بنسبة كبيرة لم تكمل تعليمها، فيصبح لديها قصور في ثقافتها التي ستنقلها لأولادها وبالتالي ينعكس على سلوكياتهم الخاطئة التي لم تلاقي التوجيه الكافي من قبل الوالدين.

عن جمال شوقى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*