الرئيسية / كتاب رأي / عندما ياتي المساء

عندما ياتي المساء

و.ش.ع 

15181162_539400636262282_6782751481662266463_n

بقلم : مني علي
عندما ياتي المساء اانظر الي السماء واتحدث للنجوم واناجي رب العباد هل سنعود مره اخري للعذاب هل سنستيقظ علي اصوات الغلاء هل لازال ينتظرنا اجراس الفساد ؟ هل لازال اصوات الفقراء لاتعلو الي المسؤلون فتظل صامته حتي يقتلها القهر والفقر سواء ….احلق بعيدا فاري قوائم انتظار المستشفيات لازال هناك عناء في الحصول علي الدواء .ثم اغمض عيني برهه فاجد نسيم الزروع قد جف وماتت ورود الصباح …….اتمني عندئذ نوم بلا استيقاظ ويظل الامل يعلق في اذني فاذهب عيدا في ثبات عميق واذ فجاه كل شي اختفي ولو يترك اثرا لالم ماسبق فالكل في حياه هنيئه مرفهه يجد مايصبو اليه في سهوله ودون عناء يجد طعاما بلاسموم ولامبيدات يجد علاجا دون غلاء ثم طال الحلم فرايت وجوه بيضاء قد غاب عنها الشقاء فهي قد وجدت احترام وتقدير بين العباد نعم هؤلاء هم العلماء ورثه الانبياء ولازلت اطيل في حلمي حتي احقق مااريد …….افكر قليلا هل ذهبت الي الفردوس ام الحلم انقلب الي واقع عذب رنان

عن وكالة أنباء الشرق العربي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*