الرئيسية / كتاب رأي / الفقراء علي مقصلة الفاسدين

الفقراء علي مقصلة الفاسدين

و.ش.ع 

13181430_1760197137600207_1799472392_n

كتب/جرجس نظير
ناشدت الأم أبنائها ربط بطونهم وبلع ريقهم عندما تحن حنجرتهم للماء ,لاسيما أن الأيام شريرة والسنوات العجاف تَضْطَجِعُ علي باب المسكن ولا مفر ,وإذا تجرأ أحدهم مطالبا بكوب ماء صاحت كما صاح عزيز بطل قصة بماذا نشتري النقود ؟لأحمد عوض بخمسمائة جنيه كوب الماء ,ينبغي عليكم أن تحتملوا العطش من أجل غد أفضل وأن تقاوموا الجوع من أجل مستقبل أحفادكم فالواقع يحتم علينا ذلك , استسلم الأبناء للواقع المر ,ورضخوا لقدرهم القاسي فلم يعد لديهم مهرب ولا ملجأ سواه ,ولكن ما يعز عليهم ويغلغل قلبهم المائت ويجعل صبرهم مرا واحتمالهم كجبل جليد شاق علي أكتافهم في شتاء قارس هو أن أخوتهم يَعِيثُونَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً ولا رقيب عليهم يحاسبهم علي ما يفعلون, يذهبون شاكين باكين للأم قائلين لها :هل تشاهدين يا أماه ماذا يفعل أبنائك إنهم يأخذون ما ندخره نحن للسنوات العجاف ويبذرونه في عرض الطريق ,يأخذون مالك الذي هو مالنا ولا من رقيب ولا من مجيب , اشهري سيفك حيالهم وخذي منهم حقك وحقنا قبل أن تطالبينا بأكل أوراق الشجر ,باقي أبناءك لا يحاسبهم أحد علي فسادهم فلمن نشكوهم ,كم بتنا الليالي ساهرين حالمين بجهة تنصف مظلوما وتَشُدُّ أذر ضعيفا وتربت علي كتف مذلولا ,ورجعنا في نهاية المطاف خائبين , انقذي أموالك ,أين قوانينك الرادعة التي تضرب بيد من حديد من هؤلاء استردي الذي ينفقه هؤلاء ,سوف تجدين الكثير والكثير ,حينئذ ستجدين شفتاك تشكر صبرنا الذي مله الصبر,وتخبرين اليقين بأننا نحبك كل الحب.

عن وكالة أنباء الشرق العربي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*