الرئيسية / اخبار / ختام فعاليات مؤتمر الرياده والابتكار

ختام فعاليات مؤتمر الرياده والابتكار

و.ش.ع 

15192554_1215964615144380_1646079884534409589_n

متابعة وتصوير: جورج ماهر
اختتمت مساء امس فعاليات مؤتمر الريادة والابتكار الثاني الذى اقيم على مدى يومين بأحد فنادق القاهرة الكبرى؛ تحت رعاية مؤسسة “مصر الإمارات”، وبالتعاون مع الهيئة العامة لتبادل المعرفة .
وحضر المؤتمر عصام شرف رئيس وزراء مصر الأسبق، والسفير أحمد الجروان رئيس البرلمان العربي،واللواء سمير فرج، ومحمد عشماوي رئيس صندوق تحيا مصر، والسفير محمد العرابي، والدكتورة ليلى البلوشي رئيس مؤتمر الريادة والابتكار.

15219457_1215964535144388_3638721397638126445_n
كما حضر ايضاً الدكتور عبد الحميد الرميسى الأمين العام للمؤتمر، والدكتور محمد زكريا إمام نائب الأمين العام، والمستشار الإعلامى للمؤتمر حمدان العويضى رئيس لجنة الترشيحات لجوائز الريادة، والتميز والدكتورة غادة فهمى الأمين المساعد للعلاقات العامه للمؤتمر.
والمؤتمر يهدف إلى تسليط الضوء على مفاهيم الريادة والابتكار والتميز؛ ضمن الإطار المؤسسي المجتمعي والفردي، ومناقشة أهمية الابتكار والتميز في ظل الأزمات الاقتصادية وتطبيقاتها كعلاج لفترات الكساد، ومناقشة التحديات الاقتصادية الاجتماعية والثقافية التي تواجه الريادة والتميز في القرن الحادى والعشرين في المنطقة العربية، وتقديم تجارب ريادية محلية إقليمية وعالمية، إضافة إلى أفضل الممارسات على الصعيد المؤسسي والمجتمعي والفردي والمساهمة في نشر ثقافة الابتكار والتميز في المجتمع.
وخلال المؤتمر تم تكريم عدد من الشخصيات والمؤسسات التى حققت نجاحًا، من خلال 14 مؤسسة من مصر، والمملكة العربية السعودية، والإمارات المتحدة، والصين وتايوان وفيتنام وغيرها من الدول، وتم تكريم كل من: الفنان محمد صبحى، الفنانه عفاف شعيب، الفنانه فاديه عبد الغنى، الإعلاميه هند جاد وآخرين.
ومن جانبها قالت الدكتورة ليلى البلوشي رئيس مؤتمر الريادة والابتكار: إن المؤتمر يهدف إلى خلق جيل قادر على الابتكار والإبداع، وجعلهم متميزين في كل المجالات من خلال ريادة الأعمال، مؤكدة أنه من خلال مجال الابتكار والإبداع نستطيع أن نكون متميزين، وهذا في حد ذاته هدف يكفل الأمان والاستقرار والعمل لكل الشعوب العربية، بداية من الاطفال والشباب والمؤسسات في التركيز على مثل هذه المبادرات التي تكفل تنمية الدول والمجتمعات، وهذا يكفل عدم الدخول في تناحرات بين الشعوب.
وأشارت الى انه قد تمت دعوة خبراء من الدول الغربية لحضور مؤتمر اليوم، من الصين وتايوان وألمانيا وفيتنام لمناقشتهم في مجالات الريادة والإبداع؛ وكيف استطاعوا أن يصلوا لهذا القدر من التقدم؟!، وما الذي فعلوه للوصول إلى العالمية؟!، وما التحديات التي واجهتهم؟!، وكيف تغلبوا عليها؟!، وكل ذلك بهدف للاستفادة من خبراتهم وتطبيقها في الدول العربية.
ومن جانبه أكد أحمد بن محمد الجروان رئيس البرلمان العربي على دعم البرلمان العربي مفاهيم وقيم التسامح والسلام بين كل شعوب العالم ومختلف الديانات والأعراق ، ومشاركة البرلمان العربي في مختلف المؤتمرات العربية والإقليمية والدولية الداعمة للتقارب والتناغم الثقافي والحضاري، ومساهمته من خلال مبادراته وأوراقه المختلفة في دعم التفاهم بين كل الحضارات والثقافات من أجل عالم أكثر تقارب وإنسانية.
وأضاف رئيس البرلمان العربي ان دولة الإمارات العربية المتحدة رفعت شعار التسامح قولا وفعلا، وجسدته في سياسة دولة تحتضن ما يقرب من مائتي جنسية بمختلف ثقافاتها ودياناتها، يعيش أصحابها جميعا في كنف الإمارات في ود وسلام، وأطلقت قيادتها الحكيمة مبادرتها العالمية للتسامح إيماناً منها بأنه الطريق للأمن والاستقرار والبناء والتطور، وكذلك المبادرات التي اطلقها سمو الشيخ محمد بن زايد .
والجدير بالذكر أن المؤتمر سيتم عقده العام المقبل في الصين؛ بغرض التعرف على كيفية وصولهم للريادة والابتكار والتميز في كل المجالات، للاستفادة منها في الدول العربية للوصول إلى العالمية.

عن وكالة أنباء الشرق العربي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*