الرئيسية / تحقيقات / مدربة التنمية البشرية هبه الصغير التدريب والتطوير ضرورة وليس كماليات

مدربة التنمية البشرية هبه الصغير التدريب والتطوير ضرورة وليس كماليات

و.ش.ع 

15211769_703167439833991_2042417448_n

كتب..ابراهيم عمران

أكدت الخبيرة والمدرب المعتمد في التنمية هبه الصغيران هناك اهتمام كبير ووعي لدى الإنسان لأهمية برامج التنمية البشرية وذلك لما تَخَلَّق من تأثير نفسي كبير لدى الفرد
وقالت الصغير ان هناك أمل كبير لاستقطاب المزيد من الاهتمام من خلال قيام المدربين بالبحث والاجتهاد للوصول الى أساليب علمية متقنه حتى لا يشعر المهتم انه مجرد كلام في الهواء
وترى انه يمكن للحكومة ان تؤهل منتسبيها أولا بالأيمان الكامل بضرورة التدريب وخاصة الموظف الذي يمارس العمل ويحتك بالجمهور فهو يحتاج للتدريب المستمر والتطوير
وتابعت الصغير في معرض حديثها عن تجربتها في مجل التنمية البشرية “اعتقد ان الايمان بأهمية التدريب والتطوير هو الأهم اليوم في ذهن أي شخص يريد أن يطور أداءه فالتدريب والتطوير ضرورة وليس كماليات”
واضافت ” فإذا وجد هذا الإيمان عند المسئولين سيسعون وقتها لتدريب الموظفين على أحدث النظريات فيما يخص التنمية البشرية أو غيرها والتي تنعكس على الموظف في كل حياته العملية والشخصية وبالتالي تنعكس على أدائه”
وعن أبرز التحديات التي تواجه مراكز التدريب او المدربين ترى هبه الصغير تتمثل في غياب المعرفة بأهمية هذا الفن والعلم والنطرة اليها على أنها نوع من الكماليات علما بأنها من أمس حاجيات الإنسان المعاصر
وتابعت” وأظن كذلك أن من التحديات التي تواجه المدربين او مراكز التدريب هو النظرة التجارية عند البعض خاصة من غير المختصين بهذا العلم او من غير المجيدين له واختلاط الأمر على الناس بين الأطروحات العلميه المنية على أسس معرفية وبين الكلام المرسل الذي يطرحه البعض”
واختمت بالقول”في النهاية هذا العلم والفن مثله مثل غيره من مناحي الحياة يوجد فيه العلماء والمجيدين ويوجد من يدعي المعرفة فيه ويتاجر بأهميته

عن وكالة أنباء الشرق العربي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*