الرئيسية / كتاب رأي / الجزء الأول من كشف المستور أوربا تمنع استيراد الأسماك المصرية المسرطنة

الجزء الأول من كشف المستور أوربا تمنع استيراد الأسماك المصرية المسرطنة

و.ش.ع 

15171056_171410049990256_3147039307928496729_n 15178058_171410016656926_9135997847247155064_n

بقلم مني الريس
العجب كل العجب ان تري الباطل حق والحرام حلال وتسكت
العجب كل العجب ان تري القانون أعمي والحكومة فاشلة وتسكت
هذا ما جاء موخرأ علي لسان أوربا الدول ذات الاقتصاد العظيم ترفض استيراد الأسماك المصرية بسبب اكتشافها ان تلك.الأسماك ناقلة لمرض السرطان والفشل الكلوي وحساسية الجلد والتنفس بل تؤثر علي تغير الدم بجسم الإنسان

15135815_171410029990258_3867920454226687822_n
المزارع السمكية في مصر تقع في مياة الصرف الصحي وللأسف تحت سمع وبصر الحكومة وهذه المزارع تتغذى علي مياة الصرف وما تحملة من نفايات ومواد ثقيلة
ولأن أسعار العلف ارتفعت قام أصحاب المزارع منعدمي الضمير باستخدام بقايا وفضلات الدواجن الميتة والروس والخميرة البيرة والمواد المتحللة طعام للأسماك مما أثر سلبيا في اصابة تلك الأسماك بالأمراض والتي تنقلها مباشرا للإنسان عند تناولها
بلغ إنتاج تلك المزارع حولي %72:44

15171056_171410049990256_3147039307928496729_n
تلك المزارع المقامة في قلب الصرف الصحي تتم وفقا للقانون المادة (48)رقم 124لسنه 1983والتي تنص علي أن تقام تلك المزارع في الأراضي البور اي الغير صالحة للزراعه والقربية من مياة البحيرات لكي تقوم الأسماك بالتغذية عليها لكن منعدمي الضمير وطالبين الرزق السريع ايآ كان مصدرة خالفوا القانون وايضأ تحت بصر الرقابة المخول لها تطبيق القانون فأصبحت الأسماك وخاصة البوري مصاب بالأمراض لأنها يتغذي علي علف غير صالح للاستخدام مما يؤدي الي أصابه المصريين بالسرطان والفشل الكلوي لانا الأسماك التي تتغذي علي ذاك النوع من الأعلاف تخزن كميه من الزيوت في جسدها وتفرزها عندما يتناولها الانسان بمعني انها لا يتم القضاء علي تلك الزيوت بمجرد الشوي او القلي بل تستمر محتفظه بكميات الزيوت المسرطنه وتنقلها لﻹنسان والذي يؤدي الي تغير صورة الدم كليآ لدي اي شخص طبيعبي بل ان الأسماك التي توجد في البحار أيضا أصبحت ملوثة لأن المصانع بأنواعها تقوم بصرف مخلفاتها في تلك المياة مما أدي لتلوث الأسماك بل قتلها في احيانا كثيرا
والآن اسأل ؟أوربا تخشي علي مواطنيها من الأمراض !فماذا فعلت حكومتنا من أجل حمايتنا ؟
أين القانون في ظل غياب الضمير؟ قتل مع سبق الإصرار والجاني شعب صامت
الي متي نظل حشر الي متي نظل مهمشين الي متي يبقي الكلام أخرس وسجين ؟

عن وكالة أنباء الشرق العربي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*