الرئيسية / اخبار / الداخلية التونسية تتحدث عن ألاف الممنوعين من السفر الجهادي

الداخلية التونسية تتحدث عن ألاف الممنوعين من السفر الجهادي

وش ع

15073362_10208785007397432_7131691857842555479_n
بقلم لزهر دخان
نحو 4 آلاف شخص أغلبيتهم من العناصر المصنفة بـ”الخطيرة” .هم من منعتهم السلطات التونسية من السفر إلى الدول التي تشهد نزاعات مسلحة. أو نشاطات إرهابية تسبب في فراغ في السلطة.
وفي هذا الثلاثاء 22 نوفمبر/تشرين الثاني 2016م .قال وزير الداخلية التونسي السيد الهادي المجدوب ( إن عدد التونسيين الذين اتخذت بحقهم إجراءات منع السفر إلى بؤر التوتر خلال العام 2016 م وصل إلى 3970 شخصا.)
وكان المجدوب يتحدث أمام البرلمان التونسي عندما قال أيضاً( أن إجراء المنع من السفر يشمل غالبا المصنّفين كعناصر خطيرة لمشاركتهم سابقا في مناطق نزاعات مسلحة أو لثبوت ارتباطهم بتنظيم إرهابي ويشمل أيضا الأجانب الذين يشتبه في صلتهم بجماعات مسلحة متواجدة داخل تونس أو خارجها.)
كما جاء في كلام الوزير التونسي أن هذه الإجراءات الحدودية هي تدابير أمنية وقائية ولها علاقة بإعلان حالة الطوارئ كما أنها ترتبط بخوض الدولة حرباً ضد الإرهاب . وهذه الحرب تجبر الدولة على إتخاذها حزمة من الإجراءات الإستثنائية لردع من يهدد أمن تونس .
وهذا الخطاب من وزير داخلية تونس يذكر بحالة التأهب القصوة. التي تعيشها تونس على الحدود المشتركة مع ليبيا . وتذكر بان وزارة الداخلية تسعى إلى رد الهجمات القادمة من جهة ليبيا .وهذا يأتي خاصة بعد أن هاجمت جماعات تنتمي لـ”داعش” ثكنات عسكرية وأمنية في محافظة بنقردان . في الموافق لمطلع مارس/آذار 2016م وحدث آن ذاك وخاضت العناصر الإرهابية مواجهات مع قوات الأمن والجيش . وسُجل آن ذاك مقتل 55 مسلحاً إرهابياً و12 مسلحاً من قوات الجيش والأمن . كما سقط في المعركة سبعة مدينين

عن دكتور محمد صابر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*