الرئيسية / اخبار / رفعت الجلسة بتأجيل النطق بالحكم في قضية باكلوريا الجزائر

رفعت الجلسة بتأجيل النطق بالحكم في قضية باكلوريا الجزائر

وش ع

15085736_739271259559919_5279294103169116894_n
بقلم لزهر دخان
قادت الباكلوريا الجزائر في الصائفة الماضية إلى إمتحانات في العديد من جوانب حياة البلاد التربوية والأمنية والسياسية . وأحدثت قدراً من البلبلة داخل الوطن . وسارت بالطلبة والمسؤولين نحو إعادتها في وقت وجيز . وتم بتوفيق من الله إعادة الإمتحان في بعض المواد . ولم تبقى القضية بدون محاكمات . وأخر حديث رسمي يجري الإجهار به اليوم عن هذه المحاكمات هو هذا الخبر الذي يأكد (أجلت محكمة سيدي أمحمد هذا الإثنين النطق بالحكم النهائي في فضيحة تسريب مواضيع البكالوريا 2016 م إلى تاريخ 28 نوفمبر المقبل بعدما كان مقررا الفصل النهائي في القضية في جلسة الإثنين.)

15134689_739271469559898_3584217053005800324_n
وينحدر المتهمين في القضية من ولايات بجاية وقسنطينة وتلمسان . وكانت عائلاتهم قد تأسفت لأن المحكمة أجلت النطق بالأحكام . وقالوا أنهم كانوا يأملون في الإستماع إلى الحكم في جلسة اليوم التي جاؤوا من بعيد كي يحضرونها .
المتهم المواطن “ع. عبد المالك” هوموظف بالديوان الوطني للإمتحانات والمسابقات بالعاصمة. وكانت إلتماسات تطالب بتسليط عقوبة عليه قد جاءت من وكيل الجمهورية بمحكمة سيدي أمحمد بعقوبة 7 سنوات سجناً نافذاً و500 ألف دينار أما المتهم المواطن “ق. لخضر” .والذي يعمل مفتش تربوي لمادة الفيزياء من بجاية والمتهم المواطن “م. محمد الأمين” والذي يعمل مدير الديوان الوطني للإمتحانات والمسابقات والمتهم المواطن “ي. نجيب” والذي يعمل مفتش تربوي لمادة الفيزياء من قسنطينة فقد طالب وكيل الجمهورية بمحكمة سيدي أمحمد بـ4 سنوات حبساً نافذاً و200 ألف دينار غرامة مالية لكل منهم .

عن وكالة أنباء الشرق العربي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*