الرئيسية / اخبار / أرباح جزائرية تعادل 5.210مليار دولار من إصدار السندات

أرباح جزائرية تعادل 5.210مليار دولار من إصدار السندات

وش ع

fb_img_1479214834427
بقلم لزهر دخان
فيما يلي ما جمع من أخبار حول ما جمعت الجزائر. الدولة المتوسطية العربية. التي تعاني من صعوبات مالية نتيجة إنخفاض أسعار النفط . ورغم هذه الصعوبات فقد قدر مبلغ جمعته بحوالي 568 مليار دينار (5.210 مليار دولار) وهذا من خلال إصدار سندات محلية بهدف المساعدة في تعويض إنخفاض عائدات الطاقة. وفيما يلي تفاصيل إضافية عن الموضوع.
الموضوع الذي قال عنه وزير المالية الجزائري حاجي بابا عمي . الذي كان يتحدث لوكالة الأنباء الجزائرية عندما أخبرهها ( “لقد تمكنا من جمع 568 مليار دينار جزائري … وهذا مبلغ هائل وأنا راض جداً عن هذه النتيجة العملية”.)
(“إستثمار إقتصادي كبير في كل القطاعات”.) يعتبر هذا الكلام من بين ما قالته حكومة الجزائر عن هذا الإصدار .وبدأ الإصدار في أبريل/نيسان بإستحقاق بين 3 و5 سنوات وبمعدل فائدة يتراوح بين 5% و5.75%. . وتعتبر الجزائر قد ربحت كما أشرنا في بداية تحقيقنا هذا .
أماالإصدارفيعتبر جزءً من مصادر تمويل جديدة. قيل عنها أنها ستشمل العام المقبل ضرائب أعلى .وفي نفس الوقت ستشمل ضرائب جديدة.وهذا سيفرض على عدد من المنتجات المُدعمة. رغم أن الجزائر بأسواق تكاد تخلوا من المنتجات المدعمة . ولا تقدم الحكومة إلا الخدمات المدعمة . بمختلف أنواعها . وفي شتى المجالات . كالسكن والفلاحة والصحة والتعليم والتكوين المهني إلخ .
وسيكون هناك إقتراب من أوضاع تسعيرة بعض المنتجات وهذا بموجب الخطة . التي سيتم بموجبها رفع أسعار البنزين والديزل المدعم في العام 2017 م للعام الثاني على التوالي لكبح الإستهلاك المحلي المتزايد وخفض فاتورة الإستيراد. ورغم أن هذه الخطة قد تم تطبيقها حتى في دول الخليج التي تُعتبر أكثر ثراء نفطياً من الجزائر. قد لا يتحمل المستهلك الجزائري قرار المساس بسعر الوقود . ومن جهة أخرى قد يستفيد من هذا الإجراء بدون تصادم مع السلطات المعنية .وهذا بسبب كثرة إمتلاك السيارات في الجزائر . وهو الأمر الذي يعني أن القدرة الشرائية لدى الجزائرين لا بأس بها . وجاهزة لتحمل الإنتقال من سعر إلى سعر .

عن وكالة أنباء الشرق العربي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*